SHARE

في ضوء القيود الصحية العالمية على السفر والتجمعات العامة، قرر تحالف أسطول الحرية تأجيل خططنا السابقة للانطلاق نحو غزة. لقد خططنا في البداية لزيارة عدة موانئ في جنوب أوروبا في أبريل ومايو من هذا العام ، والتوجه إلى غزة في نهاية شهر أيار ، بالتزامن مع الذكرى العاشرة لهجوم إسرائيل على مافي مرمرة وسفن اسطول الحرية الأخرى في عام 2010 ، وقتل 10 نشطاء سلام. سنقف بالطبع مع شركائنا في IHH وهم يحيون ذكرى تلك الوفيات والضغط معاً من أجل تحقيق العدالة في المحكمة الجنائية الدولية.

بمساعدة مؤيدين مثلك ، اشترينا مؤخرًا قاربًا لإتمام رحلة هذا العام. ما زلنا بحاجة إلى مزيد من التبرعات للمساعدة في تجهيز هذا القارب بمعدات السلامة الحيوية والاتصالات والمواد الأخرى ، وكذلك لشراء الوقود والإمدادات الأخرى اللازمة لمواجهة التحدي المقبل الذي فرضه الحصار الغير انساني وغير قانوني لغزة. قم بزيارة موقعنا المعدل للحصول على تحديثات حول هذا القارب واستعداداتنا خلال الأشهر القادمة. سنقرر متى ستبدأ رحلتنا التالية بناءً على المراجعات الجارية للصحة العامة والظروف في جميع أنحاء العالم وفي الموانئ التي نخطط لزيارتها.

إنتشار فيروس Covid-19 ادى الى خلق تحديات جديدة لتحالفنا حيث يعتمد الأعضاء في كل بلد من بلداننا ، وخاصة بصفتنااساساً من المدنيين، كما تعتمد منظمات المجتمع المدني على الدعم العام. نحن نعلم أيضًا ان الظروف في غزة أكثر صعوبة إلى حد كبير. الفلسطينيون معرضون للخطر بشكل خاص الآن بعد الاعلان عن أول حالات Covid-19 هناك، وذلك بسبب ظروف الازدحام في غزة بالإضافه الى نظام رعاية صحية متهالك بالفعل، كما أن امكانية  الوصول إلى المساعدة الطبية الخارجية محدودة للغاية . كل هذا يعني أنه يجب علينا اخذ الظروف القاسية للشعب الفلسطيني في غزة في عين الاعتبار ونحن نتعامل مع الحقائق الجديدة في جميع أنحاء العالم.

نضم اصواتنا إلى منظمات مثل المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في غزة في دعوة المجتمع الدولي و منظمة الصحة العالمية للضغط على السلطات الإسرائيلية للسماح بدخول اللوازم الطبية والمعدات اللازمة للفحص الطبي لفيروس كورونا. في حين أن الحصول على المساعدة الطبية الدولية سيكون أمرا حيويا للبقاء على قيد الحياة خلال الأزمة الحالية، نحن نعلم أن الحل السلمي الدائم الوحيد لغزة هو الانهاء التام والدائم للحصارالذي دام 13 عاما، مع ضمان كامل حرية الحركة لجميع الفلسطينيين.

في نهاية المطاف ، يجب علينا تحميل حكوماتنا المسؤولية السياسية عن اي تواطؤ يسمح لإسرائيل بالاستمرار في حصار غزة ومنعه لللاجئين الفلسطينيين من ممارسة حقهم في العودة الى بلدهم الام. دعمك المستمر محل تقدير كبير: من فضلك افعل ما بوسعك للبقاء بصحة جيدة والمشاركة في حملات التضامن. سويا يمكننا المساعدة في إنهاء الحصار.

 

تضامنا مع،

تحالف أسطول الحرية

3 COMMENTS

Leave a Reply to zohar Cancel reply

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.