SHARE

للإصدار الفوري 4 أغسطس ، 2018 00:05 صباحا CEST

في الساعة 20:06 (CEST) ، فقدنا الاتصال مع اليخت “الحرية”  ، الذي كان يبحر تحت العلم السويدي ، وهو في مهمة لكسر الحصار الإسرائيلي غير القانوني على الشعب الفلسطيني في غزة. لدينا سبب لنفترض أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قد بدأت الآن في مهاجمتهاثناء تواجده بالمياه الدولية. وكان آخر موقع تم الإبلاغ عنه حوالي 40 ميلاً بحريًا من ساحل غزة.

بناء على ما حدث يوم الأحد ، نتوقع أن تكون قوات الاحتلال قد قطعت جميع الاتصالات مع الحرية ، حتى تتمكن من بدء هجوم غير موثق.

“الحرية” هي هدية لصيادي غزة الفلسطينيين وتحمل شحنة من الإمدادات الطبية ، بما في ذلك # Gauze4Gaza. على متن اليخت عشرة مشاركين واثنين من الصحفيين من خمس دول. تفاصيل جميع المشاركين هنا. الخبر الأخير الذي حصلنا عليه من الحرية هو أنها كانت تحافظ على مسارها نحو غزة و “ضمير الإنسانية”.

تدّعي قوات الاحتلال أن مراكبنا المدنية – بما في ذلك قاربنا الذي يعمل بالرياح بنسبة 100٪ – تخالف القانون الدولي وتهدد بأنها ستستخدم “أي إجراءات ضرورية” لمنعنا. نؤكد على حق “المرور البريء” المكفول بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لعام 1982ونطالب السلطات الدولية بحماية يختنا الصغير. إن “الإجراءات الضرورية” الوحيدة هي إنهاء الحصار غير القانوني على غزة واستعادة حرية الحركة لجميع الفلسطينيين.

وفي يوم الأحد الماضي ، قطعت قوات الاحتلال جميع الاتصالات ثم هاجمت بعنف قيادتنا الرئيسية على متن السفينه (العودة) في المياه الدولية ، وسحبت العلم النرويجي ودهست عليه. ووفقاً للعديد من الشهادات التي لدينا ، بما في ذلك يوناتان شابيرا ، وهو ضابط سابق في القوات الجوية الإسرائيلية كان مشاركاً على متن “العودة” ، فقد قامت تلك القوات بضرب العديد من الأشخاص وسرقتهم وسرقة معظم ممتلكات المشاركين.

غادرت أربعة زوارق إسكندنافيا في منتصف شهر مايو وتوقفت منذ ذلك الحين في 28 ميناء دعمًا لـ “المستقبل من أجل فلسطين”. إننا نطالب بأن تنهي إسرائيل انتهاكاتها المستمرة للقانون الدولي ، بما في ذلك العقاب الجماعي متمثلا في الحصار الذي استمر لمدة 12 عامًا على غزة ، وبالتالي فتح المنفذ المغلق الوحيد في البحر الأبيض المتوسط ، وأن يتمتع الناس بحقهم العالمي في حرية الحركة.

“إن ائتلاف أسطول الحرية يدعو الحكومة السويدية ، والحكومات الوطنية لأولئك الذين كانوا على متن” الحرية “، والحكومات الوطنية الأخرى ، والمنظمات الدولية ذات الصلة إلى التحرك فوراً.” هذا ما قاله درور فيلير من السفينة إلى غزة من السويد ، وهو جزء من تحالف أسطول الحرية. مطالباً قوات الاحتلال بعدم التعرض ليختنا غير المسلح ، ونحن نواصل رحلتنا إلى غزة لتقديم دعمنا من الإمدادات الطبية التي تحتاج غزة إليها بشدة.

مزيد من المعلومات حول أسطول “الحق في مستقبل عادل لفلسطين” و FFC:

Web: https://jfp.freedomflotilla.org
Facebook: https://www.facebook.com/FreedomFlotillaCoalition
Twitter: @gazafflotilla

لترتيب مقابلة أو لمزيد من المعلومات ، اتصل بـ:

jfp.freedomflotilla.org/media-room-2

1 COMMENT

  1. I am from Vancouver,Canada and I wanted to say that these acts of Piracy by the Apartheid Israeli Gov’t on international Boats on their way to Gaza with medical supplies need to be condemned by all civilized countries in the world.These Boats will continue to sail to Gaza until the inhuman blockade of Gaza is lifted.Israel shouldn’t be recognized by any Gov’t because of the way Palestinian People are treated by the Apartheid Israeli Gov’t.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.